منتديات بصيص أمل




 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخولمركز تحميل الصور

شاطر | 
 

 غض البصر>>منقول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
laloué

↕ مشرفـــــة ↕


↕ مشرفـــــة ↕
avatar

عدد مشآرڪآتي : 358
 نْـقٌٍـآطُْـيَـے• نْـقٌٍـآطُْـيَـے• : 514
آلتــــقيييم : 0
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 15/02/2010
عًٍـمـًرٌٍيَے• : 23
مــزاجے : 19
بَــــلـــَـدِے• : الجزائر
انثى
الاوسمة
My SMS & MMS: :

مُساهمةموضوع: غض البصر>>منقول   الأحد أغسطس 15, 2010 2:47 pm

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم...
نحن أحوج ما نكون لغض البصر في هذا العصر؛ إذ شاعت المشاهد المخجلة التي تذهب بالحياء، وانتشرت الممارسات الجنسية المحرمة بين الشباب على الشات، وتخصصت بعض الفضائيات في الأفلام والأغاني المصورة (الفيديو كليب) المملوءة عريا وفحشا، حتى صار الشباب فريسة للمعاصي، وصيدا ثمينا للشيطان.
ويُعرف الغض في اللغة بـ"النقص والحد من التفريط". ويتجرأ كثيرون على النظرة الحرام ويستهينون بخطرها، وهي في الحقيقة كالسهم المسموم الذي لا ينجو منه إلا المتقون. وتترك النظرة الحرام -التي لا تستغرق دقائق- في النفس أثرا، وفي القلب مرارة، ربما لا تكفي سنوات طويلة لعلاج القلب منها.
طالت سلبيات العولمة كل ركن من مظاهر الحياة؛ فأفسدت المواقع الإباحية على مستخدمي النت من الشباب أوقاتهم، وأصبح التقليد الأعمى للغرب هو السائد بينهم في صخب الهوجة الإعلامية وشيوع ثقافة العري، وغاب عنا الأمر الإلهي {قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ} (النور: 30).
البصر نعمة..
يغفل المؤمن عن تذكر أن البصر نعمة من نعم الله علينا؛ أعطاها لنا أمانة. وهذه الأمانة لها حرمتها، ولا بد من صيانتها، وألا يُترك لها العنان. فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: "العينان تزنيان وزناهما النظر"، فلنحذر إذن من الإفراط في النظر، وليكن النظر بغرض الحاجة والضرورة فقط.
ويدخل النظر في إطار صيانة عورات الناس، ومن هنا جاء أمر الله بالاستئذان قبل دخول البيوت؛ يقول عز وجل {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ} (النور: 27).
وروي أن سعد بن أبي الحسن قال للحسن "إن نساء العجم يكشفن صدورهن ورءوسهن"؛ فقال له: "اصرف بصرك".
وقال عنترة:
أغض طرفي ما بدت لي جارتي *** حتى يواري جارتي مأواها
وقد نهى الرسول صلى الله عليه وسلم أيضا عن إطلاق النظر، فقد قال عندما مر بقوم يجلسون على الطرقات: "إياكم والجلوس على الطرقات، فإن أبيتم إلا المجالس فأعطوا الطريق حقها: غض البصر، وكف الأذى، ورد السلام، والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر" (رواه البخاري ومسلم).
وللنساء نصيب..

المؤمن يغض البصر عن المحرمات

لقد ورد الأمر بغض البصر للرجال والنساء؛ حتى لا تظن النساء أن الرجال هم من اختصوا بهذا الأمر، فيطول التأثير السلبي لإباحة البصر الجنسين كليهما؛ فقد قال تعالى {قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ} (النور: 30) وقال أيضا {وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ} (النور: 31).
ويذكر أن رسول الله عليه الصلاة والسلام، قد أمر نساءه بغض البصر، فقد روي عن مولى أم سلمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لها ولميمونة عندما دخل عليهما ابن أم مكتوم: "احتجبا"، فقالتا: "أليس أعمى لا يبصرنا ولا يعرفنا"، فقال: "أفعمياوان أنتما؟ ألستما تبصرانه؟".
ومن الأمور المعينة على غض البصر الزواج لأنه صيانة للشاب ووقاية للمرأة؛ فقد قال صلى الله عليه وسلم: "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر، وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء".
أي وقاية للشباب وعصمة من الفتن، فبدلا من أن ينظر المسلم إلى امرأة أجنبية ينظر إلى زوجته، فلا يرتكب معصية، ولا يغضب الله سبحانه وتعالى.
ولذا فقد جاء في وصية أعرابية لابنتها ليلة زفافها: "ألا تقع عينه منك على قبيح ولا يشم منك إلا أطيب ريح". وقد قال تعالى {وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ}، وهذه إشارة إلى أهمية حرص المرأة على التزين لزوجها، والتجمل لكي تعفه، فلا ينظر إلى ما حرم الله.
ويقول أحد الشعراء عن أثر العين علىالقلب:
ألم تر أن العين للقلب رائد *** فما تألف العينان فالقلب آلف
فوائد غض البصر
هناك فوائد شتىتعود على ذلك المسلم الذي يتقي الله، ويطيع أمر ربه، ويغض بصره لأجل مرضاته، نذكرمنها:

- الحفاظ على القلب؛ فكما قلنا يتبع القلب البصر.
- البعد عن المعاصي وترك الشهوات.
- غلق منافذ الشيطان للتسلل إلى القلب.
- الانشغال بما هو نافع ومفيد، والابتعاد عما هو ضار.
- الحفاظ على أمانة الله "العين"، والابتعاد بها عن المشاهد التي تغضب الله.
- اكتساب سلوك حميد "مجاهدة النفس". يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إنما العلم بالتعلم، وإنما الحلم بالتحلم، ومن يتحر الخير يعطه، ومن يتق الشر يوقه".
- الاقتداء بالصالحين من الصحابة والصحابيات والتابعين.
وفي الختام، أوصيكم ونفسي بتقوى الله في السر والعلن، واتباع سنة رسوله الكريم، والحفاظ على ذلك الخلق الحميد، والمداومة عليه، والابتعاد عما حرم الله على عباده.

ويوجد ايضا بعض الفوائد لغض البصر......
فوائد غض البصر يقول ابن القيم في (الداء والدواء): النظرة سهم مسموم من سهام إبليس، ومن أطلق لحظاته دامت حسراته، وفي غض البصر عدة منافع منها:
1- أنه إمتثال لأمر الله الذي هو غاية سعادة العبد في معاشه ومعاده قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم.
2- أنه يمنع من وصول أثر السهم المسموم الذي لعل فيه هلاكه الى قلبه.
3- أنه يورث القلب أنساً بالله وجمعية عليه، فإن أطلاق البصر يفرق القلب ويشتته وبيعده عن الله.
4- أنه يقوي القلب ويفرحه كما أن إطلاق البصر يضعف القلب ويحزنه.
5- أنه يكسب القلب نوراً، ولهذا ذكر الله سبحانه آية النور عقيب الأمر بغض البصر، فقال تعالى: قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم.. ثم قال إثر ذلك الله نور السماوات والأرض.
6- أنه يورث فراسة صادقة يميز بها بين الحق والباطل، فالله تعالى يجزي العبد على عمله بما هو من جنس العمل، فإن غض بصره عن محارم الله عوضه الله بأن يطلق نور بصيرته ويفتح عليه باب العلم والإيمان والمعرفة والفراسة الصادقة.
7- أنه يورث القلب ثباتاً وشجاعة وقوة.
8- أنه يسد على الشيطان مدخله إلى القلب فإنه يدخل مع النظرة وينفذ معها إلى القلب أسرع من نفوذ الهواء في المكان الخالي.
9- أنه يفرغ القلب للفكرة في مصالحه والإشتغال بها.
10- أن بين العين والقلب منفذاً وطريقاً يوجب إنفصال أحدهما عن الآخر، وأن يصلح بصلاحه ويفسد بفساده فإذا فسد القلب فسد النظر وإذا فسد النظر فسد القلب، وكذلك في جانب الصلاح.
هذه إشارة إلى بعض فوائد غض البصر تطلعك على ماورائها.
أسأل الله بمنه وكرمه أن يعصمني وإياكم من الزلل، كما اسأله أن نكون ممن استخدم نعم الله في مرضاته.
إخواني هلم بنا نهتف بـلا اله إلا الله ونحطم الأصنام داخلنا ونحيا حياة يحبها الرحمن ويرتضيها … حياة كلها رضا بما قسم لنا وقناعة بما وهب … بعيدة عن السخط والضيق واليأس.[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
غض البصر>>منقول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بصيص أمل :: ..(*).. منتديات إسلامية ..(*).. :: إسلاميات-
انتقل الى: